السعادة، كلمة بسيطة لكن قد نبحث عنها طوال العمر ولا نجدها. البعض منا قد يربطها بأشياء معينة والبعض الآخر لا يعرف معناها. هناك حقائق عن السعادة لا بد لنا وأن نفهمها لنسعد أنفسنا بأنفسنا:

1- لا يوجد تعريف للسعادة: كل منا يعرف السعادة حسب مفهومه الخاص، قد نربطها بالعبادة، العلاقات والحب، الصحة، راحة البال والطمأنينة، المال، السفر، أو أي قيمة أخرى، لا بد وأن نصادف أوقاتًا حزينة في حياتنا لكن يجب أن نحتوي تلك الأوقات ونعرف كيف نسعد أنفسنا.

2- نحن من يحدد ما إذا كنا نريد أن نكون سعداء أم لا: كل منا لديه نظرة لهذا العالم، فعندما ننظر إليه بإيجابية وسعادة سنراه كذلك، والعكس صحيح، إن ربطنا السعادة بأشخاص معينين ثم رحلوا سنعيش في هم وغم، ونحن أيضًا من يحدد ذلك الاختيار، صحيح أن بعض الظروف تجبر على التعاسة والحزن، ولكن الأمر بيدنا في النهاية فنحن نستطيع التحرر بأنفسنا من مشاعر الحزن. القدر ثابت لكن حرية الاختيار بيد الإنسان وهي جزء من القدر.

3- نظرتك للسعادة تحدد نظرتك للحياة: كن سعيدًا وسترى الكون جميلًا، نظرتك للكون ستتغير إن كنت سعيدًا، سترى الألوان جميعها، كما أنك ستتلذذ بالحياة.

4- الأثرياء قد يعيشون في حزن والفقراء قد يعيشون في سعادة غامرة: سمعنا كثيرًا عن أثرياء انتحروا بسبب بأسهم وحزنهم، وشاهدنا كثيرًا عدد من الفقراء يعيشون بقناعة وببساطة وبرضا تام عن ما قدر الله لهم، والأمر يعتمد علينا في النهاية، هل سنربط السعادة بالمال؟ المال قد لا يشتري السعادة ولكنه يساعد في الوصول لها، البيت الواسع، السيارات الفارهة، الأدوية، التعليم، مساعدة الفقراء، السفر للخارج، الزواج، كلها أشياء تعتمد على المال وبالتالي قد تجلب السعادة.

5- إذا كنت تريد أن تصبح سعيدًا فانظر إلى من هو أسوأ حالًا منك: أنظر إلى المرضى واشكر الله على صحتك، أنظر إلى الفقراء وسترى كيف أن الله سبحانه وتعالى أنعم عليك، الشكروالحمد يولدان حالة من الرضا الداخلي وبالتالي السعادة، الصحة، السكن، العائلة، المال، الطعام والماء، جميعها نعم أكرمنا بها الله عز وجل، فلنشكره على تلك النعم.

أما بالنسبة إلي السعادة تتمثل في الرضا والقناعة والعبادة والطمأنينة ومساعدة الآخرين. السعادة ليست معقدة، بعض من الأفعال البسيطة قد تجعلك سعيدًا للأبد.

مصطفى العديلي

Advertisements