أنت لا تحتاج لأن تكون طبيبًا لتصنع التأثير، ولا تحتاج لأن تكون شيخًا لتخلق التغيير، ولا يجب أن تكون عالمًا على أبعد تقدير، يمكنك أن تقوم بذلك ببضع كلمات فقط، فالكلمة قد تكون سمًا يقتل دون أن تعلم، ويمكن أن تكون إكسيرًا للنجاح، حروف قليلة قد تنقل الإنسان من أسفل سافلين إلى أعلى العالين، رتب كلماتك وقلها في الوقت المناسب، لعلك تغير حياة تعيسة إلى حياة سعيدة..
هذا الطفل يبكي ويعزف في نفس الوقت، أثناء جنازة معلمه الذي أخرجه من الفقر والعنف، بماذا تريد أن يذكرك الناس بعد مماتك؟ كلامك الجارح أم كلامك الذي قلب حياتهم رأسًا على عقب؟

Advertisements